الأخبار السورية

ضحايا في أول انتهاك للهدنة بريف إدلب

ميليشيا النظام السوري يخرق الهدنة ويقصف عدة مناطق بريف إدلب

 

ضحايا في أول انتهاك للهدنة بريف إدلب

في أول يوم للهدنة في محافظة إدلب السورية، انتهكت ميليشيا النظام السوري التهدئة المعلنة، حيث تحدثت مصادر إعلامية عن استشهاد مدني اليوم الإثنين، جراء قصف راجمات صواريخ للنظام استهدف بلدة الدانا شمال معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

وقالت مصادر محلية للأناضول، استهدفت قوات النظام، بالأسلحة الخفيفة والثقيلة حوالي الساعة الثانية بعد منتصف الليل، عدة قرى بالريف الشرقي لبلدة معرة النعمان التابعة لمحافظة إدلب، بأسلحة خفيفة وثقيلة، وواصلت انتهاك وقف إطلاق النار حتى ساعات المساء.


ولم تسجل أي خسائر بشرية إثر قصف ميليشيات النظام للمناطق السكنية المذكورة، نتيجة إخلائها من قبل سكانها، بسبب تعرضها للاستهداف سابقاً.

وفي وقت سابق ألقت مروحيات النظام، منشورات ورقية، تدعو فيها الأهالي والفصائل إلى الاستسلام، والخروج من إدلب وريفها إلى مناطق سيطرة النظام.

وأقلعت مروحيات النظام، من مطار النيرب العسكري في حلب، وحلّق في أجواء ريف حلب الجنوبي والغربي، والقى المنشوارات التي تدعو المدنيين للخروج من المعابر الثلاثة التي قام  بفتحها بريف إدلب.

وافتتح النظام أمس الأحد،  ثلاثة معابر، لخروج المدنيين من إدلب وريفها، باتجاه المناطق “الآمنة”، حسب وصفه، وتتوزعت المعابر على (الهبيط جنوب إدلب، أبو الظهور شرق إدلب، الحاضر جنوب حلب).

وأعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان لها، يوم الجمعة، أنّ الجانبين التركي والروسي اتفقا على وقف إطلاق نار بمنطقة “خفض التصعيد” في إدلب اعتبارا من الساعة 00:01 ليوم الأحد 12 يناير/كانون الثاني وفق التوقيت المحلي.

واتفقت روسيا وتركيا على وقف إطلاق النار، مقابل عدة شروط أبرزها حل هيئة تحرير الشام، وفتح الطريقين الدوليين M4 ,M5، وإبعاد الفصائل المعارضة عن الطرقات.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق